الاشخاص الذين يقومون بكتابة رسائل نصية أثناء القيادة يتأخر لديهم زمن ردة الفعل بنسبة ٣٧ بالمئة عن الزمن الطبيعي عندما يكون السائق يقض.
أما الاشخاص المتعاطين للحشيش اثناء القيادة فنسبة التأخير لديهم ٢٢ بالمئة عن الزمن الطبيعي.
والاشخاص المتعاطين للخمر بحدوده الطبيعية فتكون نسبة التاخير بردة الفعل لديهم ١٣ بالمئة عن الزمن الطبيعي.
اما التحدث بنظام الهاندفري (ميكرفون او راديو السيارة اوسماعات بلوتوث) فتكون نسبة الخطورة فيه اقل بكثير ولكنه يبقى تصرف  خطر.

وهناك اراء واصوات تنادي بتطبيق الحرمان من القيادة اذا تم ضبط السائق يستخدم الهاتف اثناء القيادة. وهناك ايضا بحث عن حلول تقنية كالاقتراح الذي تم طرحه على شركات الهاتف ومزودي الخدمة بأن تقوم بقطع الشبكة عن السيارة عندما تزيد سرعتها عن حد معين.

وتقوم الشرطة حالياً في هولندا بتكثيف دورياتها ومراقبة سلوك السائقين أثناء القيادة للحد من هذا التصرف.

وسيتم قريبا مضاعفة الغرامة المترتبة على هذه المخالفة.

Close Menu